طريقة العناية الصحيحة بالاسنان

تعكس الأسنان الجيدة صحة جيدة ونمط حياة صحي، ولسبب وجيه، تتطلب أسناننا ولثتنا اهتمامًا يوميًا للبقاء بصحة جيدة وقوية، العناية بأسنانك وابتسامتك مهمة أيضًا لتقديرك لذاتك، وللصحة بشكل عام، لأن الروابط بين صحة الأسنان والصحة العامة لم يعد يتم تجاهلها اليوم، إذن كيف يمكنك التأكد من أنك تعتني بأسنانك جيدًا؟ فيما يلي معلومات وسلوكيات هامة يمكنك الاستمرار عليها وستحصل على أسنان صحية نظيفة طوال الوقت.

تتطلب نظافة الفم التي لا تشوبها شائبة عناية ورعاية يومية، اكتشف كل نصائحنا لنظافة أسنان جيدة، حيث يعد تبني العادات الجيدة أفضل طريقة للحفاظ على صحة الأسنان الجيدة وتجنب مشاكل الأسنان الأكثر شيوعًا، ستساعدك قائمة النصائح التالية التي يجب دمجها في روتينك على تبني عادات جيدة للعناية بأسنانك وفمك يومًا بعد يوم، ولضمان وقاية حقيقية من مشاكل الأسنان.

استخدام فرشاة الأسنان بشكل صحيح

  • نخبرك منذ أن كنت صغيرًا اغسل أسنانك بالفرشاة لمدة 3 دقائق بعد كل وجبة.
  • دقيقتان من التنظيف بالفرشاة ستكون كافية لمحاربة طبقة البلاك، صباحًا ومساءً فقط.
  • يفضل اختيار فرشاة أسنان ناعمة حتى لا تهاجم لثتك.
  • بالإضافة إلى التنظيف بالفرشاة، يوصى بالاستخدام اليومي لخيط تنظيف الأسنان لتنظيف الفجوات بين الأسنان بشكل صحيح،
  • يذهب خيط تنظيف الأسنان في الأماكن التي لا توجد بها فرشاة الأسنان، مما يؤدي إلى إزالة بقايا الطعام المسؤولة عن تكوين طبقة البلاك، لمزيد من العناية، يمكنك أيضًا استخدام غسول للفم في المساء.
  • يساعد بعضها في تقوية الأسنان ضد التسوس، والبعض الآخر يحمي اللثة أو يحارب رائحة الفم الكريهة.
  • يمكنك شراء علكة خالية من السكر بعد الوجبة مباشرة، حيث تعمل على تحييد الهجمات الحمضية وإثراء اللعاب بالكالسيوم لحماية المينا.

الالتزام بنظام حمية متوازن

  • نظامك الغذائي له تأثير قوي على صحة أسنانك، إنها بحاجة إلى الكالسيوم الموجود بكميات كبيرة في الزبدة والجبن،
  • تحتاج أسنانك أيضًا إلى الفوسفور والمغنيسيوم، والذي يمكن العثور عليه في الأسماك والملفوف والخضروات الخضراء والفواكه المجففة والشوكولاتة الداكنة.
  • الفلوريد ضروري لمحاربة التسوس حيث يوجد الفلوريد في الأسماك والخضروات الخضراء أو المجففة وبعض المياه المعدنية الفوارة.
  • من المهم أن تأخذ وقتك في الأكل فالمضغ يقوي الأسنان واللثة عن طريق المساعدة على إفراز اللعاب وتنظيم درجة الحموضة في الفم.

عادات يجب تغييرها من أجل العناية الصحيحة بالاسنان

  • يجب نبذ بعض العادات للحفاظ على صحة الأسنان، هذا بالطبع هو الحال مع التدخين، لأن التدخين يقلل من أكسجة اللثة بالدم، مما يجعلها عرضة للعدوى والنفط.
  • يُمنع أيضًا استهلاك المشروبات الغازية نظرًا لمحتواها العالي من السكر والحموضة، ويفضل شربها بالمصاصة للحد من الضرر، ولكن بشكل عام، يؤدي الإفراط في تناول السكر إلى إتلاف الأسنان.
  • يتم امتصاص هذا عن طريق بكتيريا الفم وتحويله إلى حمض، مما يؤدي إلى إزالة المعادن من المينا وربما يسبب تسوس الأسنان.
  • لا يُنصح أيضًا بتناول وجبات خفيفة في الخارج، ما لم تغسل فمك جيدًا أو تمضغ علكة خالية من السكر بعد ذلك مباشرة.
  • أخيرًا، اعلم أن الإجهاد يعزز ارتداد المعدة، مما يجعل درجة حموضة اللعاب أكثر حمضية.
  • اشرب الماء بين الوجبات للمساعدة في القضاء على البكتيريا ومساعدة اللعاب على تنظيف فمك، غالبًا ما يكون الفم الجاف مسؤولاً عن تطور البكتيريا ورائحة الفم الكريهة.
  • الحد من تناول الوجبات الخفيفة واستهلاك المنتجات الحلوة والحمضية، حيث تتراكم هذه على أسنانك وتعزز تكوين طبقة البلاك أو ظهور التجاويف.
  • لاحظ أنه يجب عليك الانتظار 30 دقيقة قبل تنظيف أسنانك بالفرشاة إذا تم تناول الأطعمة الحمضية أثناء الوجبة لتجنب إتلاف مينا الأسنان.

لا تهرب من زيارة طبيب الأسنان

  • بالطبع، كل هذه النصائح لا تعفيك من استشارة طبيب أسنانك مرة واحدة سنويًا لإجراء فحص طبي.
  • يسمح لك هذا بمعالجة التجاويف في الأسنان في الوقت المناسب إذا لزم الأمر حيث يمكن أن يولد التجويف دون التسبب في الألم، لذلك قد لا تلاحظ وجوده.
  • كما يجب عليك فحص الحالة العامة لأسنانك ولثتك على مر السنين والوقاية من المشاكل المحتملة.
  • أخيرًا، يعد التحجيم السنوي ضروريًا لصحة الأسنان الجيدة.

تسوس الأسنان أو ترسبات الأسنان أو رائحة الفم الكريهة أو التهاب اللثة تؤثر مشاكل الأسنان علينا جميعًا، وإذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب، يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات طويلة الأمد، لذلك فإن نظافة الفم الجيدة ضرورية وهذا يتطلب إجراءات يومية.

طريقة غسل الأسنان الصحيحة

  • بفرشاة ذات شعيرات ناعمة أو متوسطة تتكيف مع احتياجاتك.
  • باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، والذي يحتوي أيضًا على الزنك، وهو معدن مضاد للبلاك يحمي أسنانك.
  • عن طريق عمل حركات دائرية صغيرة من أعلى إلى أسفل، من حافة اللثة إلى طرف الأسنان، مع الحرص على المرور فوق سطح كل سن بالكامل.
  • استخدم الخيط كل ليلة قبل تنظيف أسنانك بالفرشاة، سيسمح لك ذلك بالوصول إلى المساحات الصغيرة بين أسنانك وإزالة بقايا الطعام،
  • قم بعمل غسول للفم يوميًا باستخدام منتج مناسب للوصول إلى جميع المناطق المراد تنظيفها، حتى الأكثر صعوبة في الوصول إليها، والحفاظ على أنفاسك منتعشة.
  • نظف فرشاة أسنانك بعد الاستخدام وتذكر تغييرها كل 3 أشهر أو بمجرد تآكل شعيراتها.
  • يسمح تفريش أسنانك بفرشاة أسنان قديمة للبكتيريا بالتراكم على الشعيرات وفي فمك حيث لن يتم إزالتها بشكل فعال أثناء التنظيف بالفرشاة
  • اختر فرشاة أسنان مناسبة للعناية الكاملة التي تساعد على محاربة البلاك بشكل أفضل حتى في الأماكن التي يصعب الوصول إليها.

وأخيرًا ربما يكون تخطي طقوس العناية بالأسنان عندما تكون متأخرًا في الصباح أو متعبًا في المساء بعد يوم طويل في العمل هو الخيار الأول، لكن الجهود تؤتي ثمارها، والآن بعد أن عرفت كيف ومتى تنظف أسنانك بالفرشاة والخطوات التي يجب اتخاذها من أجل صحة الأسنان اليومية الجيدة، ستتمتع بأسنان صحية وابتسامة مشرقة لسنوات عديدة قادمة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.