متى يكون استخدام البنج الكامل للاسنان ضرورياً

التخدير الكامل - البنج الكامل للاسنان

متى يكون استخدام البنج الكامل للاسنان ضرورياً

البنج الكامل للاسنان هو عملية تخدير طبية يستخدمه الأطباء من أجل تعطيل الحاسة الحركية والحاسة الحسية في الفك العلوي والسفلي واللثة واللسان لدى المريض مؤقتاً، مما يتيح لطبيب الأسنان القيام بعمليات جراحية أو عمليات أخرى داخل الفم دون شعور المريض بألم ناتج عن العملية، يتم تطبيق البنج الكامل للاسنان عند الحاجة للقيام بعمليات جراحية على الفم والأسنان، مثل عملية إزالة الأسنان المكدسة أو العملية الجراحية التي تتطلب التعامل مع العظام الجانبية للفم، يمكن أن يستعمل التخدير الكامل للأسنان أيضًا في معالجة الألم الشديد الذي ينتج عن الأسنان المتلاشية أو الأسنان التي تعاني من التهاب.

التخدير الكامل لعلاج الاسنان

هناك عدة طرق لاستخدام التخدير الكامل للأسنان، ولكن الطريقة الأكثر شيوعًا هي التخدير النزفي، وهو طريقة يتم تطبيقها من خلال الحقن الداخلية للعظم العلوي الجانبي للفم.

يمكن أن يستعمل التخدير العصبي أيضًا لتخدير العصب العظم العلوي الجانبي للفم، وهو نوع من التخدير الذي يتم تطبيقه من خلال الحقن في العظم العلوي الجانبي للفم أو من خلال الحقن في العظم الداخلي للفم.

عند تطبيق البنج الكامل للأسنان، يجب على المريض أن يكون قد أجري تقييمًا كاملًا لصحته من قبل طبيب الأسنان، ويجب أن يتم تحديد مستوى التخدير الذي يحتاجه كل مريض وأداء العملية بشكل آمن.

يجب أن يتأكد الطبيب من أن المريض قد قام بتناول الأدوية تحت إشراف طبيب الأسنان قبل العملية، ويجب أن يكون المريض قد قام بتناول الأدوية التي وصفها الطبيب للتعافي من التخدير بعد العملية.

على الرغم من أن التخدير الكامل للأسنان يعد طريقة مثالية لتجنب الشعور بالألم في العمليات الجراحية في الفم والأسنان، فإنه يحمل مخاطرًا معينة.

يمكن أن يحدث للمريض ألم ناتج عن التخدير في الفترة التي يعاني منها، وقد يحدث للمريض ارتفاع في ضغط الدم أو تعرق أو أعراض أخرى ناتجة عن التخدير، وقد يحدث للمريض ألم في اللثة أو العظام الجانبية للفم بعد العملية.

المخاطر المصاحبة للتخدير العام اثناء جراحة الاسنان

تعد جراحة الأسنان أحد أنواع الجراحات الطبية حيث تتطلب التخدير العام لتجنب الألم أثناء العملية ومع ذلك، كل ما يتعلق بالتخدير يحمل مخاطر معينة، ولذلك يجب على الطبيب المعالج تقييم المخاطر والفوائد المتعلقة باستخدام التخدير العام قبل القيام بأي عملية.

وتشمل المخاطر المحتملة المصاحبة للتخدير العام خلال جراحة الأسنان:

  • الردع: يؤدي إلى أعراض مثل العدم القدرة على التنفس أو التعب الشديد.
  • التعرق الزائد: قد يحدث التعرق الزائد أثناء العملية، وهو ما يؤدي إلى التورم في المنطقة المعالجة.
  • التعلل: يؤدي إلى عدم القدرة على التحكم في العضلات.
  • الإغماء: يؤدي إلى الصدمة العضلية والتورم.
  • التهاب الجيوب الأنفية: يترتب عليها التعب الشديد والسعال الشديد.
  • التهاب اللوزتين: يمكن أن يؤدي إلى التهيج والألم الشديد في اللوزتين.

على الرغم من وجود هذه المخاطر، فإن البنج الكامل يعتبر طريقة موثوقة للتخلص من الألم أثناء العملية الجراحية، ولكن يجب على الطبيب المعالج التأكد من أن المريض يلبي المتطلبات الضرورية للتخدير العام وأن يتم تنفيذ العملية في بيئة مراقبة متميزة من قبل فريق طبي مدرب ومتخصص.

تعليمات قبل التخدير العام لجراحة الأسنان

يجب على المريض متابعة التعليمات التالية:

  • اخبر طبيب الأسنان عن جميع الأدوية التي تتناولها، وعن أي مرض كنت تعاني منه فيما سبق.
  • قم بتنظيف الفم والأسنان بشكل جيد قبل العملية.
  • لا تتناول أى وجبة قبل العملية، وتأكد من أنك قد قمت بتناول وجبة كافية قبل الساعة التي سوف تجري فيها العملية.
  • لا تتناول أي أدوية غير موصي بها تحت إشراف الطبيب في اليوم الذي يقوم فيه طبيب الأسنان بالعملية.
  • اتصل بطبيب الأسنان في حال وجود أي استفسارات أو مخاوف قبل العملية.
  • احضر معك كل الدليل الطبي والوثائق الطبية الأخرى التي يمكن أن تكون مهمة لطبيب الأسنان.

التخدير الكامل لعلاج الاسنان للأطفال

يتم استخدام البنج الكامل للعلاج التقويمي للأطفال الذين قد لا يكونون قادرين على تحمل العلاج التقويمي الطبيعي، أو الذين قد يكون لديهم علامات تورم في الفم نتيجة للألم أو الخوف.

يتم إعطاء البنج الكامل في العيادة تحت إشراف طبيب مختص بالتخدير قبل العملية، يجب على الطبيب التحقق من السجل الطبي للطفل ومراجعة أية أدوية يأخذها الطفل، ويجب التأكد من أن الطفل لا يعاني من أي مرض مزمن.

عند تنفيذ العملية، يتم إعطاء الطفل دواء نوع ما من التخدير الداخلي، ويتم اختيار الدواء وكميته وطريقة إعطائه بعد التحليل الجيد للحالة الصحية للطفل عندما يتم تنفيذ العملية، يتم تجهيز الطفل للعلاج التقويمي ويتم إجراء العلاج نفسه.

أنواع تخدير الأسنان

هناك العديد من أنواع التخدير المستخدمة في علاج الأسنان، وهي:

  • التخدير العادي: يتم استخدام هذا النوع من التخدير لعلاج الأسنان العادية، ويتم تطبيقه باستخدام نسيج خاص يتم تدليكه فوق اللثة.
  • التخدير المعدني: يستخدم لعلاج الأسنان الخشنة، ويتم تطبيقه باستخدام معدن يتم تدليكه فوق اللثة.
  • التخدير اللوزي: يستخدم لعلاج الأسنان الصلبة، ويتم تطبيقه باستخدام لوز معلق في الفم.
  • التخدير المضغوط: يستخدم لعلاج الأسنان الخشنة، ويتم تطبيقه باستخدام كرة مضغوطة يدلك بها فوق اللثة.
  • التخدير الهوائي: نوع من التخدير يستخدم لعلاج الأسنان ويتم تطبيقه باستخدام هواء مضغوط يتم تدليكه فوق اللثة.

كل من هذه الأنواع تستخدم لتخفيف الآلام الناتجة عن جراحة الاسنان وما ينتج عن التورم والتسوس.

تخدير ميذادولام عن طريق الوريد

يعتبر ميذادولام (Methadone) من العقاقير التي تستخدم لعلاج إدمان المخدرات، ولكن لا يتم استخدامه في علاج الألم الناتج عن الأسنان عن طريق الاستنشاق، عندما يتم استخدام ميذادولام كعقاقير لعلاج الإدمان، يتم تناوله عن طريق الأقراص اللعابية أو الحقن.

على الرغم من ذلك، هناك العديد من العقاقير الأخرى التي يمكن استخدامها في علاج الألم الناتج عن الأسنان عن طريق الاستنشاق، مثل الفيروسيد (Fentanyl) والميتافورن (Morphine).

يتم استخدام هذه العقاقير في العيادات والمستشفيات لتخفيف الألم الناتج عن العمليات الجراحية المعقدة وعلاج الألم الشديد في المرضى المعاقين.

نصائح بعد جراحة الأسنان

عندما يتم إجراء جراحة على الأسنان، هناك عدة نصائح يمكن مراعاتها للعودة إلى العادة الطبيعية وتخفيف الألم والتعب:

  • اتبع التعليمات الطبية المعطاة من قبل طبيب الأسنان: هذه التعليمات تشمل الأدوية المستخدمة لتخفيف الألم، والمدة التي يجب اتباعها، وأي ممانع يجب تجنبها.
  • اتبع وجبة غذائية معتدلة: يجب الاهتمام بالتناول الغذائي المعتدل وتجنب الأطعمة الحافظة والكربوهيدرات العالية.
  • قم بتنظيف الفم بعد الجراحة: يجب التنظيف الدقيق للفم وجعل اللسان نظيفة وتجنب التناول الغذائي لمدة الفترة المعينة.
  • التأكد من النوم الكافي: يجب التركيز على الحصول على نوم كافي لتعويض الإرهاق الناتج عن الجراحة.
  • التأكد من التدليك المناسب: يمكن التدليك المناسب لتخفيف الألم والتعب الناتج عن الجراحة.

على الرغم من أن البنج الكامل يمكن أن يكون علاجًا فعالًا للعلاج التقويمي وجراحة الأسنان، فإنه يجب أن يتم استخدامه بحذر وبعد التحليل الجيد للحالة الصحية للمريض، فيجب العلم بأنه يحمل مخاطر نسبية كبيرة، ولذلك يجب التعامل معه بحرص كبير والاتصال بطبيب مختص في التخدير قبل القيام به.

 

احجز الآن افضل العروض من ديمة

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *